الجمعة , 30 أكتوبر 2020

أزمة جديدة تواجه لقاح “كورونا” قد تعرقل وصوله للناس!

تظهر يوماً بعد آخر العوائق والتحديات المتوقع أن تواجه لقاح “كورونا” الذي ينتظره العالم بأسره من أجل
التخلص من هذا الوباء والتغلب على الفيروس ووقف انتشاره بين الناس.

حيث يتبين تدريجياً بأن ثمة العديد من العوائق التي قد تحول دون وصول اللقاح سريعاً إلى الناس الذين
يحتاجونه وذلك بعد أن يتم التوصل إليه.

ذأما أحدث الأزمات المتوقعة التي تم الكشف عنها فتتعلق بعملية التوصيل والتوزيع حيث تبين بأنه
يتوجب حفظ اللقاح عند درجة حرارة 80 تحت الصفر، وهو ما يعني أن عملية حفظه خلال نقله
سوف تكون مهمة صعبة خاصة بالنسبة للناس في الأماكن البعيدة أو المناطق النائية.

ويأتي الكشف عن هذه المعضلة بعد وقت قصير من إعلان اتحاد النقل الجوي الدولي (أياتا) أن توفير
جرعة واحدة فقط لكل شخص في العالم يعني نقل 7.8 مليار جرعة من مكان إنتاجها الى مختلف أنحاء العالم.

وهذا يحتاج إلى أكثر من 8 آلاف طائرة نفاثة عملاقة، وهو الأمر الذي لن يتمكن قطاع الطيران العالمي من توفيره ولا الوفاء به فور إنتاج اللقاح، وهو ما يعني أن وصول اللقاح سوف يتأخر عن العديد من دول العالم.

وكشف تقرير جديد نشرته جريدة “نيويورك تايمز” الأميركية أن لقاحات “كوفيد 19” التي يجري تطويرها حالياً يتوجب الاحتفاظ بها في درجات حرارة منخفضة تصل إلى 80 درجة مئوية تحت الصفر، وذلك منذ لحظة تعبئتها إلى الوقت الذي تكون فيه جاهزة للحقن في أذرع المرضى.

وتؤكد الصحيفة أن “هذا لن يكون سهلا، بسبب أنه على الأغلب سيتم تصنيع اللقاحات في قارة ما وشحنها إلى أخرى، سوف ينتقلون من مركز لوجستي إلى مركز لوجستي آخر قبل أن ينتهي بهم الأمر في المستشفيات والمرافق الأخرى التي ستديرهم”، وهو ما يعني أن كميات كبيرة من اللقاحات قد تكون مهددة بالتلف، كما أنها تحتاج الى رعاية خاصة وظروف استثنائية خلال النقل.


استعدادات لحملة تطعيم شاملة

وفي حين لم يتم الموافقة على لقاح حتى الآن من قبل مسؤولي الصحة في الولايات المتحدة، تجري الاستعدادات لحملة التطعيم الشاملة. ومن المتوقع أن يلعب الجيش الأميركي دوراً في تنسيق التوزيع، لكن الكثير من الشركات تتدافع لمعرفة كيفية الحفاظ على مئات الملايين من جرعات اللقاح شديدة البرودة.

وستحتاج الطائرات والشاحنات والمستودعات إلى تجهيزها بثلاجات خاصة، كما تحتاج القوارير الزجاجية لتحمل المناخ الجليدي، بحسب المعلومات التي نشرتها “نيويورك تايمز”.

وفي هذا السياق، قال جيه ستيفن موريسون، نائب الرئيس الأول في مركز الدراسات الاستراتيجية والدولية، وهي شركة أبحاث متخصصة: “لقد بدأنا الآن فقط في فهم تعقيدات جانب التسليم لكل هذا.. ولا مجال للالتفاف حوله. هذه لها متطلبات شديدة في درجات الحرارة من شأنها تقييد الوصول والتسليم”.

مئات الملايين من جرعات اللقاح ستكون متاحة

وكان الرئيس الأميركي دونالد ترمب أكد يوم الجمعة الماضية أن مئات الملايين من جرعات اللقاح
ستكون متاحة لجميع الأميركيين بحلول شهر أبريل المقبل، فيما قال الدكتور روبرت ريدفيلد، مدير
مراكز السيطرة على الأمراض والوقاية منها، أمام لجنة بمجلس الشيوخ الأميركي أن اللقاح لن يكون
متاحاً على نطاق واسع حتى منتصف العام المقبل.

ومن بين اللقاحات الثلاثة التي تقدمت إلى المرحلة الثالثة من التجارب، يجب الاحتفاظ باثنين في
حالة تجميد شبه ثابتة، وذلك بسبب كونها مصنوعة من مواد وراثية تتفكك عند ذوبان الجليد.

وتتوقع شركة (Pfizer) الأميركية العملاقة أن يتم تخزين لقاحها في درجات حرارة منخفضة تصل إلى 80 درجة مئوية تحت الصفر، في حين أن لقاح شركة “موديرنا” يجب أن يظل عند 20 درجة تحت الصفر.

شاهد أيضاً

المكان الامثل للاستثمار

في ظل التعاون الإماراتي الإسرائيلي : الشرق الاوسط المكان الامثل للاستثمار

صرح الرئيس والمؤسس التنفيذي لصندوق JVP وCITY STARTUP M في إسرائيل “إيرئيل مارجليت”عن اهمية التعاون …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *