الثلاثاء , 22 سبتمبر 2020
العملة المشفرة البتكوين

الاستثمار في البيتكوين ام الذهب ؟

اليكم الاسباب التي ينصح الاستثمار في البيتكوين وليس الذهب

مازلت العملة الرقمية “البيتكوين” تواصل ارتفاعها والصعود الى مستويات قياسية حول مستوى 12 الف دولار للبيتكوين الواحدة ويعتبر اعلى مستوى  مستوى مسجل منذ يوليو من العام الماضي, بحيث قدم المستثمرين ومديري الصناديق نصائح حول ضخ الاستثمار في البيتكوين وليس الذهب .

وصرح مايكل نوفوجراتز وهو مدير صندوق استثماري ان الفترة الحالية هي الانسب للتوجه نحو
العملة الرقمية وتجنب الذهب الذي يتوقع ان  يشهد كثيرا من موجات التصحيح والتسييل خلال الفترة المقبلة.

واضاف نوفوجراتز بالرغم الصعود الحالي للذهب الى اعلى مكسابه الا ان البيتكوين لا تزال الاداه الاستثمارية الاكثر حقية لجذب المستثمرين مع صعوبة الحصول عليه خلافا للملاذات الامنه مشددا على انه قام بضخ
نحو 25% من اجمالي ثروته في العملة البيتكوين الشهيرة .

بالاضافة ان القيمة السوقية لعملة البيتكوين لا تتخطى 20 مليار دولار بحيث تبلغ القيمة السوقية للذهب 10 تريليونات دولار لذا البيتكوين طريق طويل ليصل للذهب من حيث حجم السوق مما يمثل فرصة ذهبية
للمستثمرين الراغبين في تحقيق المكاسب .

ويقدم نوفوجراتز لصغار المستثمرين نصيحة لضخ كافة استثماراتهم في العملة المشفرة وعلى المبتدئين
ضخ سوى 1-2% من اجمالي اموالهم في العملة المشفرة .

، قال ديفيد بوروني، أحد أيقونات صناعة الإنترنت بالولايات المتحدة، إن الفترة المقبلة قد تشهد استحواذ
البتكوين على عرش الذهب الذي احتفظ به لعقود طويلة كمخزن للقيمة وأداة للتحوط يلجأ إليها المستثمرون
في أوقات الأزمات لتفادي تقلبات الأسواق وضياع أموالهم.

وقال بوروني إنه قام بشراء عملات مشفرة من فئة البتكوين خلال الآونة الأخيرة تقدر بنحو مليون
دولار مع توقعه بأن تواصل العملة المشفرة اتجاها صعوديا خلال الفترة المقبلة.

وتشهد العملة المشفرة ارتفاعات قياسية منذ مطلع العام الجاري وربما تسجل أفضل أداء سنوي لها على الإطلاق مع الإشارة إلى أن سعر البتكوين الواحد لم يكن يتجاوز نحو 4000 دولار مطلع العام قبل أن يحوم في الوقت الحالي حول مستوى 12 ألف دولار للبتكوين الواحد.

شاهد أيضاً

البيتكوين -خبراء الاقتصاد

عودة بيتكوين للاضواء وسط مكاسب ضخمة

عادت البيتكوين للأضواء بزخم كبير في الأيام الماضية وسط مكاسب أوسع نطاقاً في سوق العملات …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *