السبت , 31 أكتوبر 2020
العملة الموحدة- خبراء الاقتصاد

العملة الموحدة الى أين ؟

العملة الموحدة تكافح قرب أقل مستوى في 3 أعوام بفعل المخاوف الاقتصادية

لم تكن بداية الأسبوع قوية، فلا بيانات هامة صدرت من منطقة اليورو، ولا جلسة أمريكية بسبب عيد
الرئيس. لكن ماذا ينتظر اليورو بعد أحجام التداول الضعيفة؟

حسنًا، ربما لن تعجب الإجابة الثيران الذين أثخنتهم الخسائر جراحًا خلال الأيام الماضية، بينما تلامس 
العملة الموحدة أدنى مستوياتها في 3 أعوام، المنتظر: اختراق أسفل مستوى الدعم عند 1.0810.

بنهاية الأسبوع الماضي ذكرنا في واحد من تحليلاتنا: “لكن الهبوط ربما يهدأ عند حوالي 1.0800،
وهي منطقة احتوت الخسائر الواقعة في بداية 2016، ومنتصف 2015.”

ولكن في الفترة الراهنة، من تتداول العملة الموحدة عند مستويات عدة أعوام المنخفضة لـ 1.0826،
وسجلت العملة ارتفاعًا لـ 1.0850.

على مستوى المتوسطات المتحركة البسيطة، نرى أن المتوسط المتحرك البسيط لـ 20 يوم ينذر بهبوط حاد.

وقبل معاودة الهبوط، صححت المؤشرات الفنية حالات حادة من التشبع البيعي قبل استئناف الهبوط.
وينتظر الزوج الآن اختبار مستوى الدعم التالي عند 1.0770.

ويتعرض اليورو لتلك الضربات القوية بسبب استمرار الدولار الأمريكي في الصعود بقوة متمتع بمركزه كملاذ آمن، وكذلك بالبيانات القوية من الولايات المتحدة.

في حين أن منطقة اليورو تعاني بقوة من انتشار فيروس كورونا وتأثيراته، وننتظر هذا الأسبوع مزيد من البيانات لنعرف مدى الضرر الواقع على الاقتصاد.

ويجتمع وزراء المالية من مختلف دول أوروبا لدراسة سبل تيسير السياسة النقدية، بعيدًا عن اللجوء لمعدلات الفائدة السلبية ذات الآثار الجسيمة على القطاع المصرفي.

لو استمر الزوج في الصعود سيبدأ في مواجهة المقاومة عند مستوى 1.0957، ثم 1.0988، وأخيرًا عند 1.1069.

أمّا لو هبط وفق السيناريوهات: سوف يستهدف أولًا 1.0814، لو فشل هنا سنراه مستمر لـ 1.0569.

شاهد أيضاً

العجز التجاري التركي - خبراء الاقتصاد

ارتفاع العجز التجاري التركي ب 3 اضعاف

كشفت بيانات التركية اليوم ان تعاني من ارتفاع العجز التجاري التركي – خبراء الاقتصاد خلال …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *