السبت , 19 سبتمبر 2020
الفيروس التاجي - خبراء الاقتصاد

كورونا والهواء رواية مثيرة عن اصل الفيروس

من خطورة رفع القيود وعدم الالتزام ببعض الاجراءات التي تم اعلانها سابقا بهدف كبح تفشي الفيروس , وقد وجه العلماء رسالة الى منظمة العالمية مفجرين معطيات جديدة حول اصل الفيروس.

كما اوضحت تلك الرسالة بان المنظمة الاممية قد فشلت في اصدار تحذيرات في الوقت المناسب حول خطر الفيروس التاجي .

وفي تفاصيل اخرى وجه 239 عالما من 32 دول مختلفة رسالة لمنظمة الصحة بحيث عرضوا من خلالها ادلة تظهر ان هذه الجسيمات الصغيرة من هذا الفيروس قادرة على ان تطفو لفترات طويلة ومساحات بعيدة من ثم اصابة الانسان .

واوضح العلماء في خطاب والذي سينشر في الاسبوع المقبل ان في دورية لمية أن التوجيه الذي أصدرته المنظمة مع بداية الوباء تجاهل الأدلة المتزايدة على أن المسار الثالث يلعب أيضًا دورًا هامًا في انتقال العدوى، بحسب ما أفادت وكالة رويترز.

ويفيد هذا المسار بان هذه الجسميات الصغيرة او ما تسمى “الهباء الجوي”يمكن ان تطفو في الهواء لفترات طويلة وتنتقل عشرات الاقدان في اماكن مغلقة والتي لا يتم تهوئتها بشكل دائم بارغم من التباعد بين الناس .

وكما أكد العلماء بانهم توصلوا الى ادلة تفيد بان فيروس التاجي يكون في جسيمات الاصغر بالهواء يمكنه ان يصيب البشر راجيين منظمة الصحة العالمية لمراجعة ارشاداتها.

وبالاضافة بانهم قد كشفوا بان الهواء يحمل الفيروس وينقل العدوى عند اسنشاقه سواء حملتع قطرات رذاذ كبيرة والتي تنتقل بسرعة بعد العطس أو قطرات أصغر بكثير، تطير حتى آخر نقطة داخل أي غرفة.

اصل الفيروس رذاذ الصغير

بعد ان اعلنت منظمة الصحة مرارا بان الفيروس بالاساس ينتقل من شخص الى اخر من خلال الرذاذ الصغير
والذي يخرج من انف او فم من شخص المصاب عندما يعطس او يسعل .

وهنالك بعض الدلائل بان عملية انتقال الفيروس عبر الهواء غير مقنعة .

وكما نقلت صحيفة “نيويورك تايمز” عن الدكتورة بينيديتا الجرانزي” وهي رئيسة تقنية للوقاية من العدوى
في المنظمة الاممية قولها قبل يومين: ي الشهرين الماضيين على وجه الخصوص أكدنا مرارا أننا نعتبر انتقال العدوى عبر الهواء أمرا ممكنا، لكن ذلك غير مدعوم بالتأكيد بأدلة ملموسة أو حتى واضحة”.

شاهد أيضاً

ترامب: لقاح قريب لكورونا.. والوباء قد يختفي من تلقاء نفسه !!

أعلن الرئيس الأميركي دونالد ترمب، الثلاثاء، أن لقاحا لفيروس كورونا المستجد سيكون متوفرا خلال شهر، …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *