الأربعاء , 2 ديسمبر 2020
الاسهم السعودية - خبراء الاقتصاد

ماذا ينتظر الاسواق الخليجية بعد فوز جون بايدن

كيف ستتأثر الاسواق الخليجية بعد فوز جون بايدن

بداية هناك ثوابت في السياسة الخارجية الأمريكية تتعلق بمفهوم الأمن القومي وكذلك بالمصالح الاقتصادية، لا أعتقد أنه سيتم الحياد عنهما  

واقتصاديا الحفاظ على التفوق الاقتصادي الأمريكي وقوة الدولار كعملة أساسية للتجارة الدولية أمر لا خلاف عليه أيا حيث سيكون أولى الملفات لجو بايدن 

الاسواق الخليجية بعد فوز جون بايدن

رجل ديمقراطي أولوياته هو محاربة فيروس كورونا وبالتالي سيلجأ لإغلاق وتقييد الأنشطة الاقتصادية وهذا ما صرح به أثناء المناظرات
الانتخابية بالإضافة أن يدعم الطاقة المتجددة وحيث يتجه إلى تقليل الانبعاثات الكربونية من خلال تخصيص ٢ تريليون دولار
لإنفاقها على التحول من النفط إلى الطاقة النظيفة وهو الغاز وبالتالي سيضر بذلك صناعة النفط الأمريكية والعالمية ولكن سيكون بشكل تدريجي  

لذلك أسواق النفط تترقب سياسات الرئيس الجديد للبيت الأبيض 

كيف سيتأثر ذلك على دول الخليج وبالأخص السعودية: 

السعودية هي قائدة منظمة الأوبك+ ولها كلمة مسموعة وقوية بمنظمة الأوبك+ لكونها الدولة الأكثر إنتاجا للنفط ولها وزنها
الثقيل في صناعة النفط العالمي بالتالي التحول للطاقة المتجددة في غير صالح دول الخليج المعتمدة على دخلها من النفط لذلك
ربما نجد تراجعات في أغلب القطاعات بالسوق السعودي وخاصة قطاع البتروكيماويات  

تحليل السلوك السعري للنفط: 

بما أن الاقتصاد السعودي متأثرا بالنفط بالتالي لابد من متابعة التحركات السعرية للنفط وفي الشارت التالي يوضح العلاقة بين النفط والسوق السعودي
حيث في كثير من الأوقات يربطهما علاقة طردية كما هو موضح .

ما زال المؤشر العام السعودي في مرحلة التصحيح ويتخذ منطقة 7861 كمنطقة دعم هامة الارتداد الحالي حتى نتوقع إلى أي مدى يمكن
أن يصل بالتالي لابد من تحليل الفريمات الأقل فعلى فريم الساعة سنجد تكون نموذج رأس وكتفين مقلوب الحفاظ على مستوى الدعم الهام للكتف
الأيمن عند 8029.197 سيساعد على تحقق هدف الرأس والكتفين والمتوقع يكون عند مستويات 8452 وسيكون بمثابة ارتداد تصريفي وفرصة للمضاربين  

شاهد أيضاً

رئيس فايزر

ما هي الجملة التي قالها رئيس فايزر واكسبته 5.5 مليون دولار في دقائق

لقاح COVID-19 التجريبي “أظهر فعالية بأكثر من 90٪”. يبدو رئيس فايزر يعرف من اين تؤكل …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *