الجمعة , 18 سبتمبر 2020
تشخيص كورونا- خبراء الاقتصاد

مفاجأه غير سارة حول طريقة تشخيص كورونا

مفاجأه غير سارة حول طريقة تشخيص كورونا

نلاحظ دائما عند مداخل المنشات او الاماكن التجارية قبل دخول اي شخص يتم قياس درجة حرارته كاحد
وسائل الوقاية والاحتراز لمرحلة التعايش مع فيروس كورونا المستجد .

لكن بحسب ما نشرته “ديلي- ميل” البريطانية قد حذر العلماء الاميركيين من فشل تشخيص كورونا
منفردا صباحا وظهرا خاصة في رصد نسبة كبيرة من الحالات الايجابية بمرض الفيروس المستجد.

واكتشف الفريق بان مرضى الانفلونزا كانو اقل عرضة بنسبة 44 بالمئة للمعاناة من ارتفاع درجة
الحرارة في الساعات الاولى من اليوم , مقارنة بفترة ما بعد الظهر حتى المساء.

وقد قام الباحثون بتحليل بيانات تشمل فترة زمنية  امتدت إلى حوالي 10 سنوات لما يقرب من 300000
شخص تم استقبالهم في أقسام الطوارئ بمستشفيات الولايات المتحدة. وخلص الباحثون إلى أن الفحوصات
الصباحية فشلت في اكتشاف أن ما يصل إلى نصف الأشخاص، يعانون من الحمى.

وحذر الفريق العلمي من أن هذا الأمر ينسحب على الأمراض المعدية الأخرى مثل كورونا على
الرغم من أن الدراسة تناولت بيانات المرضى، الذين أصيبوا بارتفاع درجة حرارة أجسامهم بسبب الأنفلونزا فقط.

تشخيص كورونا بالحمى !!

ان الحمى هي أحد الأعراض الاساسية بإصابة الشخص بمرض كوفيد 19. ولكن إذا لم يتم رصد المصاب عند دخوله إلى أي مكان سواء منشآت حكومية أو خاصة أو مقر عمله أو حتى منزل العائلة، فربما يؤدي عدم التشخيص إلى شعور زائف بالأمان وربما ينقل العدوى للآخرين.

تقوم المستشفيات بقياس درجات حرارة المرضى بانتظام، ومن الشائع أيضًا القيام بالإجراء ذاته قبل الدخول إلى أماكن العمل والمدارس والمطارات. وحث الباحثون على ضرورة اتباع نهج قياس درجات الحرارة مرتين في اليوم، بالإضافة إلى إجراء فحوصات قبل وبعد الرحلات الجوية الطويلة.

وأوضح الباحثون أن درجة حرارة الجسم تنخفض بشكل طبيعي خلال الصباح بسبب إيقاع الساعة البيولوجية. وأعرب الباحثون عن مخاوفهم من أن فحص درجات الحرارة في أماكن العمل والمدارس يتم غالبًا أثناء الصباح.

وكتب الفريق العلمي: “يوصى عادةً بفحص درجة الحرارة مرة واحدة يوميًا عند الوصول صباحًا إلى أماكن العمل والمدارس، ولكن تشير نتائج دراستنا إلى أن الصباح ربما يكون أسوأ وقت للقيام بهذا الإجراء.

وتثير نتائج الدراسة مخاوف من أن القياسات الصباحية ربما تؤدي إلى تفويت الكثير (ربما نصف عدد) الأفراد المصابين بالحمى، الذين يسمح لهم بالذهاب إلى العمل أو المدرسة أو السفر.

شاهد أيضاً

ترامب: لقاح قريب لكورونا.. والوباء قد يختفي من تلقاء نفسه !!

أعلن الرئيس الأميركي دونالد ترمب، الثلاثاء، أن لقاحا لفيروس كورونا المستجد سيكون متوفرا خلال شهر، …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *