الجمعة , 4 ديسمبر 2020
ارامكو - خبراء الاقتصاد

مفاجاة عملاق النفط السعودي لاول مرة في العالم

للمرة الأولى في العالم.. “أرامكو السعودية”يفعل ذلك !!

قام عملاق النفط السعودي اليوم بإجراء عملية تصدير تعد الأولى من نوعها في العالم مع احدى
المؤسسات اليابانية. 

وصرحت شركة أرامكو السعودية ومعهد اقتصاديات الطاقة الياباني بالشراكة مع الشركة السعودية
للصناعات الأساسية “سابك ، عن نجاح إنتاج وتصدير أول شحنة من الأمونيا الزرقاء من المملكة
العربية السعودية إلى اليابان. 

وأضاف عملاق النفط أنه تم تصدير أربعين طنًا من الأمونيا الزرقاء فائقة الجودة إلى اليابان لاستخدامها في توليد الطاقة الخالية من الكربون، وذلك للمرة الأولى في العالم. 

وقال كبير الإداريين التقنيين في أرامكو السعودية، “أحمد الخويطر””من المتوقع أن يزداد استخدام
الهيدروجين في نظام الطاقة العالمي. وتمثّل هذه الشحنة الأولى على مستوى العالم فرصة مهمة لأرامكو
السعودية لعرض إمكانات المواد الهيدروكربونية كمصدرٍ موثوق للهيدروجين والأمونيا منخفضة الكربون. 

جاء ذلك وسط توقعات متزايدة للدور الذي يلعبه الهيدروجين في نظام الطاقة العالمي؛ إذ يمكن للأمونيا
وهو مركب يتكون من ثلاث ذرات من الهيدروجين وذرة واحدة من النيتروجين، أن تُسهم في مواجهة
تحديات ارتفاع الطلب العالمي على الطاقة بطريقة موثوقة ومستدامة وأسعار معقولة. 

وتمتد شبكة إمدادات الأمونيا الزرقاء السعودية – اليابانية عبر سلسلة القيمة الكاملة، ويشمل ذلك تحويل المواد الهيدروكربونية إلى هيدروجين ثم إلى أمونيا، وفي الوقت نفسه، احتجاز انبعاثات ثاني أكسيد الكربون المصاحبة. 

وتمت مواجهة التحديات المرتبطة بشحن الأمونيا الزرقاء إلى اليابان لاستخدامها في محطات توليد الطاقة
، حيث تم احتجاز 30 طنًا من ثاني أكسيد الكربون أثناء العملية المخصصة للاستخدام في إنتاج الميثانول
في منشأة ابن سينا التابعة لشركة سابك، واستخدام 20 طنًا أخرى من ثاني أكسيد الكربون المحتجز لتحسين عملية استخراج النفط  في حقل العثمانية. 

وأضاف الخويطر أن أرامكو السعودية تعمل مع شركاء مختلفين من جميع أنحاء العالم في إيجاد حلول
من خلال نشر تقنيات متطورة لإنتاج طاقة منخفضة الكربون لمواجهة التحدي المناخي العالمي”. 

وقال رئيس مجلس الإدارة والرئيس التنفيذي لمعهد اقتصاديات الطاقة الياباني، “تُعد الأمونيا الزرقاء مهمة للغاية لطموحات اليابان فيما يتعلق بخفض الانبعاثات الكربونية بهدف المحافظة على التوازن بين البيئة والاقتصاد.  

وتابع ماساكازو تويودا: “يمكن توليد حوالي 10% من الطاقة في اليابان بواسطة 30 مليون طن من الأمونيا الزرقاء.  

وقال نائب الرئيس لكفاءة الطاقة وإدارة الكربون في شركة سابك، فهد الشريهي: “يمكننا الاستفادة اقتصاديًا من بنيتنا التحتية الحالية لإنتاج الهيدروجين والأمونيا من خلال احتجاز ثاني أكسيد الكربون. 

وأضاف ايضا “ستؤدي تجربتنا في سلسلة الإمداد الكاملة جنبًا إلى جنب مع مرافق البتروكيميائيات المتكاملة دورًا مهمًا في توفير الأمونيا الزرقاء للعالم”. 

شاهد أيضاً

أرامكو تطرق هذا الباب من سيجيب؟

يبدو أن أكبر شركة نفط في العالم وثاني أكبر شركة في الأسواق المالية قاطبة من …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *